تكلفة زراعة الكبد في الهند - بأقل الأسعار

تكلفة زراعة الكبد في الهند - بأقل الأسعار

تكلفة زراعة الكبد في الهند

تعتبر تكلفة زراعة الكبد في الهند أقل من المستشفيات التي تنافسها على نفس المستوى العلمي، وهذا على الرغم من أنها تضم عدد كبير من الأطباء الماهرين، لذا تعتبر الهند من أفضل الواجهات العلاجية في العالم، وتعتبر زراعة الكبد أحد أشكال زراعة الأعضاء ولكنها لم تنتشر، نتيجة قلة وجود الأعضاء البديلة، وفي الغالب يتم الاعتماد على كبد شخص متوفي ولكن قلبه ينبض بالحياة.  

تكلفة زراعة الكبد في الهند

تعتبر دولة الهند الواجهة الأكثر تفضيلاً لدى الكثير من المرضى، والسبب في هذا يرجع إلى عدة أسباب منها الحصول على رعاية طبية متميزة، بالإضافة إلى التمريض المدرب على درجة كفاءة عالية، كما أنها تضم أفضل مستشفيات تضاهي المستشفيات الأوروبية.

عند الاستفسار عن تكلفة زراعة الكبد في الهند، يجد الكثير أنه يقل في التكلفة عن دول أخرى مثل تايلاند التي سجلت اثنان وأربعون ألف دولار، وأيضًا الولايات المتحدة الأمريكية التي تبلغ تكلفة إجراء الزراعة فيها مائة خمسة وعشرين ألف دولار، أما عن تلك الجراحة في الهند فهي تصل إلى ثلاثة وثلاثين ألف دولار أمريكي. 

قد تم جمع تلك الأسعار من متوسط أسعار المستشفيات العليا في الهند والدول الأخرى، وفي بعض الحالات تختلف تلك التكلفة إما بالزيادة أو النقصان، وفي الغالب هذا الأمر يترتب على الحالة الصحية للمريض وأنواع الأدوية التي يتم صرفها بعد إتمام الجراحة.  

ما هي عملية زراعة الكبد

تعتبر زراعة الكبد واحدة من أشهر عمليات زراعة الأعضاء التي تشتهر بها دولة الهند، وإن السبب في عدم تزايد  حالات زراعة الكبد يرجع إلى، النقص في كمية الأعضاء المعدة للزراعة، فمن الصعب الحصول على متبرع ، وتلك الجراحة تعتبر فرصة جديدة للحياة للمرضى الذين يعانون من أمراض كبد ولكن في مراحل متدهورة ونهائية.

يلجأ الطبيب إلى إجراء زراعة عضو الكبد من المتبرع نتيجة لتعرض المريض إلى التهاب كبدي حاد أو التهاب مزمن، حيث أن الالتهاب المزمن يؤدي إلى حدوث ما يعرف باسم تشمع الكبد، وهذا الأمر يدفع الطبيب إلى اتخاذ قرار إجراء تلك العملية  في المراحل الأخيرة.

أسباب زراعة الكبد في الهند

تعتبر زراعة الكبد من الجراحات الغير منتشرة على الرغم من أنها أحد أوجه جراحات الأعضاء إلا أنها تصبح نادرة لعدم توافر العضو البديل، وفي الغالب يلجأ الطبيب المعالج إلى تلك الخطوة بسبب تعرض المصاب إلى بعض العوامل الآتية:

  • عند الإصابة بأحد أوجه العدوى التي تسببها فيروسات الالتهاب الكبدي الوبائي  من النوع  B، C. 
  • الإسراف في تناول المشروبات التي تحتوي على مواد كحولية إلى حد الإدمان. 
  • تناول المسكنات والأدوية بشكل خاطئ وبكميات كبيرة بدون استشارة الطبيب. 
  • قد يحدث تلف في الكبد نتيجة بعض العوامل الوراثية. 
  • الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية التي تدمر أغلب أجهزة الجسم. 
  • التعرض إلى أمراض تصيب القنوات الصفراوية سواء داخل أو خارج الكبد. 
  • المعاناة من تراكم الدهون بكمية كبيرة داخل خلايا الكبد. 
  • الإصابة بمرض سرطان الكبد الأولي.

الخطوات التحضيرية قبل إجراء العملية

 يقوم الطبيب بالتأكد من بعض الأشياء قبل اتخاذ قرار إجراء زراعة الكبد، حيث يوجد بعض الحالات التي يحذر عليها إجراء تلك الجراحة، لذا يخضع المريض إلى إجراء بعض ومنها:

  • يجب التأكد من وجود تطابق في فصيلة الدم بين المتبرع والمريض.
  • ينبغي مراعاة حجم الكبد وتطابقه بين المتبرع والمتلقي. 
  • يجب التأكد من سلامة القلب وعدم الإصابة بأحد الأمراض الخطيرة.
  • يقوم الطبيب بعمل فحص على الرئة فإذا كانت حالتها متدهورة يمتنع الطبيب عن إجرائها.
  • يتم عمل فحص شامل للجسم ليتم التأكد من عدم الإصابة بأي أنواع سرطان.
  • ارتفاع ضغط الدم من الأشياء التي يتم فحصها قبل العملية. 

مراحل العملية الجراحية

تعتبر تلك العملية من أصعب الجراحات نظرًا إلى أنها تقسم على ثلاثة مراحل وهي: 

  • يقوم الطبيب في البداية بإخراج كبد المريض. 
  • ثم يقوم بوصل الكبد الجديد مع الأوعية الدموية. 
  • المرحلة النهائية هي وصل القنوات الصفراوية. 

ما بعد إجراء عملية زراعة الكبد

بعد إتمام خطوات الجراحة بالشكل الصحيح يتم إعطاء المريض بعض الأدوية التي تهدف إلى الحد من الإصابة بالعدوى، حيث يصبح المريض أكثر عرضة إلى أنواع مختلفة من العدوى، كما يهتم الطبيب بإعطاء المريض بعض الأدوية التي تعمل على منع رفض العضو المزروع بالجسم.

فإن في بعض الحالات يقوم الجسم برفض العضو الجديد، لذا يجب العمل على تثبيط جهاز المناعة حتى لم يتم  رفض الكبد المزروع، ومن أشهر تلك الأدوية السيكلوسبورين و تاكروليموس، ولهذا السبب يجب بقاء المريض لعدة أيام في المستشفى تحت المراقبة وحتى يحصل على الرعاية الصحية.

مضاعفات العملية  

يجب على المريض مراجعة الطبيب بشكل دائم ومستمر، حتى يتفادى التعرض إلى المضاعفات فيما بعد، وتشمل المضاعفات الأولية الآتي:

  • قد يتعرض المريض إلى عدوى بكتيرية أو فيروسية بصفة عامة. 
  • يقوم الجسم برفض حاد للعضو المزروع. 
  • المعاناة من تخثر الدم في الأوعية الدموية مما يؤدي إلى انسدادها.
  • تأثير انسداد الأوعية الدموية بشكل مباشر على التوصيلات في القنوات الصفراوية. 

مضاعفات تظهر في مرحلة متأخرة

  • الإصابة بعدوى فيروسية أو عدوى فطرية. 
  • الرفض المزمن للزرع وذلك يعني عدم القدرة على إعادة التجربة. 
  • حدوث تضييق في القنوات الصفراوية. 
  • ظهور أورام حميدة وخبيثة. 
  • التعرض إلى تصلب الشرايين السريع. 

حالات يحذر عليها إجراء الجراحة

تعتبر عملية زرع الكبد من الجراحات الصعبة والمعقدة بعض الشيء، وتم وضع معايير يجب ألا يتخطاها الطبيب المعالج حتى لا تتعرض العملية إلى الفشل، لذا يحذر إجرائها في الحالات التالية:

  • عند إصابة المريض بأحد أنواع السرطان سواء داخل الكبد أو خارجه.
  • المعاناة من ارتفاع ضغط الدم الرئوي.
  • الإصابة بمرض شديد في القلب أو الرئتين.
  • عند حدوث عدوى نشطة بفيروس الإيدز. 
  • إذا كان سن المرشحين لزراعة الكبد يتعدى 65 عام.
  • لن يتم إجراء الجراحة إذا كان المتبرع بالكبد أكبر من 60 عام. 

أفضل أطباء في الهند

تعتبر دولة الهند واحدة من أفضل الأماكن العلاجية، كما أن يفضلها الكثير من المرضى في العالم نظرًا لأنها تضم مجموعة من أمهر الأطباء والحاصلين على مستويات علمية تضاهي أشهر جراحي العالم، والسبب في هذا يرجع إلى الدراسة الشاملة التي يحصل عليها الطالب في الجامعة.

كما يتم تدريب الطلاب أثناء فترة الدراسة على أفضل الاجهزة التقنية، ويتم إرسال الطلاب بعد الحصول على المؤهل العلمي إلى الدول الغربية لتلقي التدريب على يد كبار الأطباء في الدول الغربية، كما تضم دولة الهند تمريض متميز للغاية، وتم تدريبه على أعلى المستويات حتى يتمكنوا من تقديم الرعاية الصحية على الشكل المطلوب.

هذا الأمر جعل الكثير من المرضى يفضلون السفر إلى الهند لتلقي العلاج والرعاية الطبية المثالية، وإذا كنت في حاجة إلى معرفة المزيد عن أفضل المستشفيات التي تضمها الهند والخدمات الطبية المتاحة، قم بعمل زيارة لنا عبر الموقع الإلكتروني الخاص بنا في أي وقت.    

أفضل المستشفيات في الهند

تضم الهند مجموعة من المستشفيات التي تتنافس مع أكبر وأشهر المراكز الصحية في العالم، وهذا نتيجة متابعة القوانين العامة في التطهير والنظافة، كما يتم العمل على الحد من انتشار العدوى، وهذا من أفضل الأشياء التي يشير إليها المرضى، فضلاً عن توفير الأدوية التي يحتاج إليها المريض بعد الجراحات المختلفة.

تعمل دومًا مستشفيات الهند على حجز المريض تحت المراقبة حتى يتم التأكد من أنه يتعافى، وتضم المستشفيات أعداد كبيرة من الأسرة التي تسمح باستقبال مرضى من داخل الهند وأيضًا من أي دولة أخرى، كما أنها تتعامل من خلال أفضل وأجود الخامات الطبية والعلاجية، وهذا مكنها من تقديم أعلى نسب نجاح لجميع الجراحات، والتعرف على أفضل المستشفيات في الهند يتم عن طريق الدخول على البريد الإلكتروني الخاص بنا. 

تجربتي مع زراعة الكبد في الهند

أشار السيد و ج إلى أنه قد خضع إلى إجراء عملية زراعة الكبد في الهند، وتم التواصل مع الجهات المختصة من خلال عنوان البريد الإلكتروني بهم، وحينها تعرفت على تكلفة زراعة الكبد في الهند وتم ترشيح لي أفضل طبيب يتناسب مع حالتي الصحية، وذهبت بالفعل وخضعت إلى جميع الفحوصات وتم إجراء العملية الناجحة، وبعد إتمام فترة النقاهة غادرت المستشفى، والآن يتم التواصل معهم بشكل إلكتروني ويتم الرد على جميع الاستفسارات التي أوجهها إليهم على الفور. 

إلى هنا نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تحدث عن تكلفة زراعة الكبد في الهند، وأود الاشارة إلى أن الهند تضم عدد كبير من المستشفيات التي تقدم الرعاية الصحية على الوجه المثالي، ويتم ترشيحها للمرضى التي تعاني من تلف الكبد ولا يملكون قيمة إجرائها في الدول الغربية، لذا يعتبرها  الكثير الحل الأكيد لمن يرغب في الحصول على الرعاية الصحية المثالية.  

تخصصات ذات صلة:

الصالح للتنسيق الطبي:

Image

الصالح للتنسيق الطبي شركة تقوم بالتنسيق مع مستشفيات ذات سمعة طيبة وخبرة عالية ومهنية ممتازة في  الهند ، متخصصون في التنسيق الطبي ومعتمدون لدى وزارة الصحة ، نقوم بالتنسيق مع أطباء ذو احترافية واسعة في كافة المجالات الطبية وفي شتى التخصصات.

تواصل معنا:

سلطنة عمان - مسقط

Info@alsaleh-medical.com

98878829